♥::..::♥::..::♥::.بسم الله الرحمن الرحيم.::♥::..::♥::..::♥

{¯`*·._ >*مرحبا بالجميع*< _..·*'¯}
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بين تشي غيفارا وعبد الكريم الخطابي تاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samir
Admin
avatar

المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 24/02/2008

مُساهمةموضوع: بين تشي غيفارا وعبد الكريم الخطابي تاريخ   الأحد نوفمبر 16, 2008 11:57 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بين تشي غيفارا و محمد بن عبد الكريم الخطابي ؟



تشي غيفارا ثوي تشبع من مبادئ الشيوعي وعبد الكريم الخطابي ثوري تشبع من مبادئ الاسلام ...


الثورة .. العدالة ..الانتفاضة ضد الامبريالية والاستعمار ... نصرة الشعوب المستضعفة قواسم مشتركة بين تشي غيفارا والامير الخطابي


لكن ما يميز تشي غيفارا عن الخطابي هو ان الاول ظل تاريخه حيا في ذاكرة الامم اما الخطابي فنسيه او تناسوه ولم يكن ممن نسوه سوى ابناء جلدته امة العرب والاسلام ...


المفارقة العجيبة عندما نعلم ان تشي غيفارا الذي اغلبنا يحفظ تاريخه عن ظهر قلب هو اكبر المعجبين بامير المجاهدين الخطابي فقد اتاه مصر باحثا راغبا في لقياه عندما علم ان الامير الخطابي منفي في مصر جاءه معجبا تلميذا يتعلم من افكارو مبادئ وخطط عبد اكريم الخطابي وقد قالها صراحة للخطابي عندما جلس على الكرسي وقال للالامير عبد الكريم الخطابي انا تلميذ عندك فعلمني ...


اليست مفارقة عجيبة ان يخلد تاريخ التلميذ بينما تاريخ المعلم يطويه النسيان ؟؟


الانه امزايغي ام لانه مسلم دافع وحارب وناضل بقيم الاسلام
"اتمنى ان تتعلم امتي من تجربتي "


كانت امنية الخطابي ان تعلم امة العرب والاسلام من تجربته في بطولاته ومن افكاره تجاه الاستعمار وافكاره من اجل بناء بلاد الاسلام وكم خابت امنيته بيننا اليوم عندما نرى الدول التي قضى عمره يحاربها بالسلاح والفكر والعمل والنهضة تتعلم منه فاسبانيا عدوته االاولى تدرس خططه الحربية في كلياتها العسكرية في الهند وبعض دول اسسيا يدروسون تاريخه للتلاميذ


وامة العرب والاسلام تتجاهل تاريخ الحافل بالانجازات التي انحنى لها العدو قبل الصديق


ما احوجنا في هذا العصر لرجل مثله في ظل تامر الغرب على العالم الاسلامي بغزوه عسكريا وفكريا ما احوجنا لافكاره الداعية للحفاظ على هويتنا وقيمنا العربية _الامازيغية الاسلامية
الاكيد اغلبنا اعجب بخطط وحرب العصابات التي خاضها تشي غيفار وكل الثوار وماوتسي طونغ وعمر المختار مرورا الى زمننا الحالي بحزب الله وحماس وغيرهم من الحركات التحررية ولم نسال يوما من هومبدع هذا المصطلح "حرب العصابات" انه ليس الا بعبد الكريم الخطابي نعم وكان اول من اطلع عليه هذا الاسم هو ماوتس ي طونغ الذي كان يلقبه باستاذي من الخطابي تشبع بفكر الحرية والخطط الحربية


اليس من حقنا ان نسأل بعدد هذا اين حق عبد الكريم الخطابي منا ؟ ماذا فعلنا بتاريخه ؟ وهل نعرف او سبق وان سمعنا به اصلا


والله لا خير في امة تدفن مجد ماضيها وتمجد ماضي الامم الاخرى ؟


لازال الغرب لليوم يالفون عشرات الكتب من اجل فهم شخصية هذا القائد المسلم الذي ابهر الغرب ببطولاته لقبته اروبا بنابليون العرب وامريكا اللاتينية باوليفارا العرب وراى عظماء العالم الاسلامي خير شخصية لقياد العالم الاسلامي فقد اذاق الاستعمار بسلاح بدائي ورجال قلة في العد والخبرة لكن بعزيمة تطاول قمم جبال الريف الحق اكبر هزيمة للاستعمار الاروبي على وجه التاريخ تعاقب اربعين جنرالا لاقبار ثورته في شمال المغرب تارة بالسلاح وتارى بالجاه وتارة بالمال فردهم على اعقابهم خائبين


وانقسم العالم بين مؤيد ومعارض له ووسط الانقسام لم تجد اسبانيا وفرسنا مع الاستنعانة بامريكا الا الغازات السامة لاقبار ثورته اول قصف جوي بالكيماوي في التاريخ لقد وقف الخطابي مناديا العالم الاسلامي والعالم الحر ان الرفيين يبادون عن بكرة ابيهم فخذله العالم الاسلامي فقرر ان يحمل السلاح وان لا يعود الا شهيد فمنعه رفاقه وراو في استسلامه خير حل لرحمة الريفين وانقاذ البقية الباقية منهم فاستسلم بشروطه لفرنسا فيس مشهد عز نظيره ركب فرسه وشق صفوف القوات الفرنسية ايذانا بايقاف الغازات السامة التي اتت على الاخضر واليا بس وانقاذ البقية الباقية من الريفين ومن الحيوان والنبات ...كانت اخر خطواته في بلده المغرب .....



وهاهو العالم االاسلامي يخذله مرة ثانية بنكرانه لتاريخه وبطولاته ؟


نفي الى جزيرة لارينيون بعدها الى فرنسا لكن في مصر الحركات التحررية والطلاب العرب الثوار يسللونه الى مصر التي ستحتضنه ملكا وشعبا وبعدها الثورة بقيادة جمال عبد نالناصر وسيبدا نظالا جديدا بتراسه لجيش التحرير للمغرب العربي وفلسطين بتجنيد شباب وارسالهم الى مناطق الاستعمار في المغرب العربي وفلسطين ومحاولته انطلاقا من شهرته لدى الغرب جمع التييد نحو استقلال الدول الاسلامية والتي شاهدها تتحرر واحدة تلو الاخرى الا فلسطين مات وهو يوصي المسلمين والمغاربة خاصة بان لا ينسو فلسطين فلسطين ...........



والكثير تعلمو منه وانحنو له ـ جمال عبد الناصر ـ حسن البنا ـ عبد العزيز ال سعود ـ والسنوسي ـ فيديل كاسترو ـ مصطفى النحاس ـ ومحمد نجيب


ولكن يبقى السؤال
لا اخفيكم اني اشعر ببعض الحزن عندما يسهب الاخرون بذكر تاريخ غيفارا وعندما يذكر تاريخ الخطابي يسالك الخطابي؟ من هو ؟
لقد دفنا تاريخه ومجده بايدينا ؟؟؟؟
ويبقى السؤال لماذا ؟ الانه لا يتسحق ام كان اصغر شانا ؟ ام لانه أمازيغي مسلم حارب الاستعمار بيد من سلاح وفكر ونهضة


لكن التاريخ يعيد نفسه
بعد أن فتح الأندلس سجن وعذب القائد الفاتح الأمازيغي المسلم طارق إبن زياد على يد موسى بن نصير وأخذه معتقلا إلى سوريا ومات هناك يشحت لقمة العيش أمام أبواب المساجد؟؟؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://samirbouali.montadamoslim.com
 
بين تشي غيفارا وعبد الكريم الخطابي تاريخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥::..::♥::..::♥::.بسم الله الرحمن الرحيم.::♥::..::♥::..::♥ :: الفئة الاولى :: التاريخ الاسلامي-
انتقل الى: