♥::..::♥::..::♥::.بسم الله الرحمن الرحيم.::♥::..::♥::..::♥

{¯`*·._ >*مرحبا بالجميع*< _..·*'¯}
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصة مؤثرة جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samir
Admin
avatar

المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 24/02/2008

مُساهمةموضوع: قصة مؤثرة جدا   الأربعاء نوفمبر 19, 2008 10:41 am

أمي كانت بعين واحدة

لقد كرهتُها

كانت تسبب لي الكثير من الإحراج

كانت تطبخ للطلاب و المعلمين في مدرستي لكي تساند العائلة

ذات يوم بينما كنت بالمدرسة المتوسطة قدِمتْ أمي لتلقي علي التحية

لقد كنت محرَجاً جداً .. كيف استطاعت أن تفعل هذا بي..

لقد تجاهلتها , احتقرتها ... رمقتها بنظرات حقد ... و هربت بعيداً

في اليوم الثاني أحد طلاب فصلي وجه كلامه لي ساخراً:

" ههه , أمك تملك عيناً واحدة "

أردت أن أدفن نفسي وقتها , و تمنيت أن تختفي أمي للأبدد

فواجهتها ذلك اليوم قائلاً : " إن كنت فقط تريدين أن تجعلي مني مهزلة , فلم لا تموتين ؟ "

مكثت أمي صامتة ... و لم تتفوه بكلمة واحدة

لم أفكر للحظة فيما قلته , لأني كنت سأنفجر من الغضب.

كنت غافلاً عن مشاعرها أردت الخروج من ذلك المنزل , فلم يكن لدي شيء لأعمله معها

لذا أخذت أدرس بجد حقيقي , حتى حصلت فرصة للسفر خارج البلاد

بعد ذلك تزوجْتُ .. و امتلكت منزلي الخاص

كان لي أطفال .. و كونتُ أسرتي كنت سعيداً بحياتي الجديدة

كنت سعيداً بأطفالي , و كنت في قمة الارتياح.

في أحد الأيام ... جاءت أمي لتزورني بمنزلي

هي لم ترني منذ أعوام ... و لم ترَ أحفادها و لو لمرة واحدة..

عندما وقفت على باب منزلي , أطفالي أخذوا يضحكون منها..

لقد صرختُ عليها بسبب قدومها بدون موعد

كيف تجرأتِ و قدمْتِ لمنزلي و أرعبْتِ أطفالي ؟ أخرجي من هنا حالاً "..
أجابت بصوت رقيق: " عذراً , آسفة جداً , لربما تبعت العنوان الخطأ " منذ ذلك الحين ... اختفت أمي..

أحد الأيام , وصلتني رسالة من المدرسة بخصوص اجتماع للطلاب المتخرجين

كذبتُ على زوجتي و أخبرتها أني مسافر في رحلة عمل بعد الانتهاء من الاجتماع.

توجهت لكوخي العتيق حيث نشأت، كان فضولي يرشدني لذلك الكوخ

أحد جيراني أخبرني: " لقد توفيت والدتك ! " لم تذرف عيناي بقطرة دمع واحدة..

كان لديها رسالة أرادت مني أن اعرفها قبل وفاتها

" ابني العزيز , لم ابرح أفكر فيك طوال الوقت , أنا آسفة لقدومي لبيتك و إرعابي لأطفالك..

لقد كنت مسرورة عندما عرفت أنك قادم بيوم لم الشمل بالمدرسة ,

لكني لم أكن قادرة على النهوض من السرير لرؤيتك..

أنا آسفة ... فقد كنت مصدر إحراج لك في فترة صباك..

سأخبرك ... عندما كنتَ طفلاً صغيراً تعرضتَ لحادث و فقدتَ إحدى عينيك..

لكني كأم , لم أستطع الوقوف و أشاهدك تنمو بعين واحدة فقط، لذا فقد أعطيتك عيني ...

كنت فخورة جداً بابني الذي كان يريني العالم , بعيني تلك..

مع حبي لك ... أمك "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://samirbouali.montadamoslim.com
 
قصة مؤثرة جدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥::..::♥::..::♥::.بسم الله الرحمن الرحيم.::♥::..::♥::..::♥ :: الفئة الاولى :: قصص اسلامية-
انتقل الى: